‏٢٧ خرافة شعبية عن القراءة

الكتاب الحادي عشر في شهر أكتوبر لعام 2021م

‏عن الاسئلة الشائعة التي يواجهها القارىء لقراءته الكتب ،هل حقا القراءة مضيعه للوقت وتصيب بالجنون؟ هل الكتب ممله؟ وهل تغني عن الأفلام والصحف؟ وهل تضعف النظر؟ وهل تؤدي لأنحراف الفكر؟ الكتب الدينية هل تكفي؟ إلخ
‏يجيب عليها د.ساجد وَ أ.عبدالمجيد

أقتباسات من الكتاب :

يقول سيدنا علي بن أبي طالب: كل وعاء يضيق بما فيه إلا وعاء العلم فإنه يتسع ..

مهما كنت تظن نفسك مشغولا، إذا لم تجد الوقت للقراءة ستكون قد سلّمت نفسك بيديك للجهل والنكران
‏-كونفوشيوس

في أي مرحلة عمرية دائمًا ما يبقى الإنسان تلميذ الدهشة والفضول.. والعلاقة بين الإنسان والكتاب لا تحتاج إلى مقدمات ولا إلى مدة طويلة فالأمر في عالم الكتب يعتمد حسابات مختلفة .. فهناك كتاب يعيدك إلى الطفولة المنسية .. إلى البراءة والفطرة. وآخر ينضجك ويتقدم بك في العمر عمقا .. وهناك كتاب يلغي الزمن ويعرّفك إلى ذاتك التي يلف حولها الزمن .. الكتب دائما لا تمل الانتظار .. فهي في انتظارنا حتى نعيد الحياة لها كما قال ألبرتو مانغويل ” القراءة طقس انبعاث” انبعاث للكتاب وانبعاث لروح جديدة بداخلك .. روح اقرأ .


‏١٣٨ص

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s